منتديات شبكة المتميزون

أهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات شبكة المتميزون .. لقد شرفت المنتدى

منتدى فلسطيني عربي شامل ومفيد ورائع للجميع ... فاهلا وسهلا بالجميع اعضاءا وزوارا


    لغة عربية((الغزل))

    شاطر
    avatar
    وائل ذباينه
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    عدد الرسائل : 23
    العمر : 33
    الموقع : الخليل _____ فلسطين
    العمل/الترفيه : طالب----- نظم معلومات
    السمعة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/03/2008

    لغة عربية((الغزل))

    مُساهمة من طرف وائل ذباينه في الإثنين أغسطس 18, 2008 4:13 pm

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    الغزل : هو تعبير عن عاطفة أصيلة في الإنسان أصالة الحاجة الجنسية فيه .
    وللغزل مجريان ، مجرى عفيف ومجرى صريح .
    أما الغزل العفيف فهو عفيف المعنى عفيف اللفظ ، أما الغزل الصريح فهو يصف الصفات الجسمانية البارزة في المرأة .

    اعتاد الشعراء في العصر الجاهلي على افتتاح مطالع القصائد بالتغزل بالمرأة لأنهم عاشوا في بيئة صحراوية حيث الحياة القاسية ، كانوا يعيشون ومن حولهم الوحوش والمخاطر ، وكان أهم حيوان عندهم الجمل حيث أعانهم على احتمال هذه الحياة المجهدة .
    وكان من عادة العرب قديماً التغزل بالمرأة لأن الحديث عن المرأة يلفت أذهان السامعين ، لأنه الحديث المفضل لديهم القريب إلى قلوبهم ، فكان جمال المرأة يثيرهم ، وينطق ألسنتهم بوصفه ووصف ما كان يتزين به من طيب وحلي ، ولم يقفوا عند جمالها الجسدي ؛ فقد فطنوا إلى جمالها المعنوي وما تتحلى به من شيم وخصال .

    ويتوزع الغزل بين ذكريات الشاعر لشبابه ووصفه للمرأة ، ومعروف أن أول صورة تلقانا في قصائدهم هي بكاء الديار القديمة التي رحلوا عنها وتركوا فيها أحلى ذكريات شبابهم الأولى ، وهو بكاء يفيض بالحنين الرائع .

    فتراهم يقفون عند المرأة فيصفون جسدها ، ولا يكادون يتركون شيئاً فيها دون وصف له ، إذ يتعرضون لجبينها وخدها وعنقها وصدرها وعينها وفمها وريقها ومعصمها وساقها وشعرها ، كما يتعرضون لثيابها وزينتها وحليها وطيبها وحيائها وعفتها ، وقد يتعرضون لبعض مغامراتهم معها ، وهي مغامرات تحوَّل بها بعض الرواة إلى قصص غرامية .
    ----------------
    بتصرف من كتاب العصر الجاهلي ( شوقي ضيف ) ص7 ،ص(212-214 )



    ووقف الشعراء طويلاً يصورون حبهم للمرأة وما يذرفون من دموعهم على شاكلة قول بشر بن أبي خزام :

    فظللتَ من فَرْط الصَّبابة والهوى طَرِفاً فوأَدُك مثلَ فعل الأَيْهَمِ

    وقد يصورون تعلقهم بالمرأة ضرباً من المتاع الحسي ، على نحو ما يصور ذلك طرفة في معلقته وكذلك امرئ القيس ، ومرد ذلك إلى ضرب شاع عندهم من الفتوة ، فهم

    يتمدحون بأنهم يغالون من المرأة ما يريدون ، وكانوا وثنيين ولم يكن هناك دين يردعهم ، على أن منهم من كان يتسامى في غزله حتى يمكن القول بأن الغزل العذري له أصول في الجاهلية عند عنترة وأضرابه .

    وقد استحضرت التناولات الشعرية المرأة بعدة أنواعٍ وأشكال ، فقد استحضرت جسدياً بوصفها ووصف زينتها من طيب وحلي وثياب على نحو ما تصور ذلك معلقة امرئ القيس إذ يقول :

    وتُضْحى فَتيتُ المسلك فوق فراشها نَوؤُمُ الضُّحى لم تَنْتَطِقْ عن تفضّلِ

    ويقول المنخّل السشكري في فتاته :

    الكاعب الحسناء تَــرْ فُــلُ في الدِّمَقْسِ وفي الحرير .

    حيث استحضرت المرأة مع تشبيهاتها المنتزعة من عالم الشعراء المادي ، فهم يشبهون المرأة بالشمس ، والبدر والبيضة والظبية ، ويشبهون أسنانها بالأقحوان ن وثغرها بالبلور ، وخدها وترائبها بالمرآة ، وشعرها بالحبال ، ورائحتها بالمسك ، وريقها بالخمر والعسل ، وعينها بعين البقرة والغزال وعَجُزَها بالكثيب وساقها بالبرْدية .

    و في قصيدة كعب بن زهير لم يخرج كعباً خارج هذا النطاق ، حيث أنه استحضر المرأة ( سعاد ) جسدياً فقط ،حين وصفها قائلاً :
    ( غداة البين ) : الصوت الممتلئ بالأنوثة الذي تشوبه أنين الفراق .
    ( غضيض الطرف ، مكحول ) : العين الممتلئة بالجمال والمكحولة .
    (هيفاء مقبلة ، عجزاء مدبرة ) : الخصر النحيل ، الأرداف الممتلئة .
    ( القصر ، الطول ) : الاعتدال في الطول ومناسبة عدم القصر .
    ( عوارض ، ذي ظلم ) : الأسنان التي تشبه أسنان الغزال ، والريق ذو المذاق الحلو كحلاوة الخمر .

    ولم يقف الشعراء عند جمال المرأة الجسدي . فقد فطنوا جمالها المعنوي وما تتحلى به من شيم وخصال كريمة ، على نحو ما يقول الشَّنْفَري في زوجته أميمة :

    لقد أعجبتني لا سَقوطاً قناعُها إذا ما مشتْ ولا بذاتِ تلفُّتِ
    تبيت بُعَيْد النوم تُهدى غَبوقها لجاراتها إذا الهديَّـةُ قَلَّـتِ
    تحلّ بمنجاة من اللـوم بيتها إذا مـا بيوت بالمذمة حُلَّـتِ
    كأن لها في الأرض نِسْياً تَقُصُّه على أَمِّها وإن تكلمك تَبْلَتِ
    أُميمةُ لا يُخْزى نًثاها حَليلَها إذا ذُكر النسوان عَفَّتْ وجَلَّتِ
    إذا هو أمسى آبَ قُرَّةَ عينهِ مآب السعيد لم يَسَلْ أَين ظَلَّتِ

    فصاحبته وقور خجول ، لا يسقط قناعها في أثناء سيرها ولا تلتفت حولها . وهي كريمة مؤثرة تؤثر جارتها في الجدب بغبوق اللبن ، وقد حصَّنت بيتها عن كل لوم أو ذم يلحقها ، وهي شديدة الحياة ، ومن أجل ذلك لا ترفع رأسها عن الأرض في مسيرها ، حتى ليظن من يبصرها أنها تبحث عن شئ ضاع منها . وإذا اعترضها شخص وكلمها أوجزت ومضت ضلت لقصدها وغرضها . وإن الحديث العطر عنها في العشيرة ليملأ زوجها زهواً وخيلاء ، إنها مثال العفة والجلال . وإنه كان ليرفعها عن كل شك وتهمة ، فإذا أمسى وعاد إليها من المرعى أو بعد رحلته الطويلة عاد قرير العين بها سعيداً ، فلا يسألها أين كانت لأنها موضع ثقته .

    وبهذا فقد استحضر الشاعر الشنفري المرأة على أنها جميلة معنوياً ، وليس فقط جسدياً ، حيث أنه وصف ما تتحلى به من شيم وخصال كريمة ، كما وصف حياؤها وأخلاقها الرفيعة لأنها موضع ثقته ، وإنها مثال العفة والجلال .

    وأما بخصوص الموقف الديني لهذا الاستحضار فيتمثل في :السؤال المطروح على سماحة آية الله سيد حسين فضل الله :
    هل يجوز التغزل بامرأة حسناء يرد ذكرها في القصيدة علماً أن السامع يعرفها ؟ وماذا إذا لم يكنن يعرفها ؟ أو لم يرد ذكر الإسم في القصيدة ؟
    ويرد سماحته على السؤال بقوله :

    لا يحرم التغزل بالمرأة الحسناء في القصيدة أو النثر ، حتى إذا لم يكن السامع يعرفها من حيث المبدأ ، ولكن إذا أوجب ذلك هتك حرمة المرأة المؤمنة ، كما في المجتمعات المحافظة المتديِّنة التي ترى في التغزل بالمرأة المعروفة عاراً وهتكاً للحرمة وإساءة للموقع ، فقد يكون حراماً من باب هتك حرمة المؤمن شرعاً ، وعلى ضوء هذا فلا يحرم التغزل بالمرأة الحسناء التي لم تأتي القصيدة على ذكر اسمها ، ولم يعرف السامعون أن القصيدة موجهة إليها ، أو لم يقصد الشعر امرأة معينة ، أو كان المجتمع لا يرى في ذلك عيباً وهتكاً وإهانةً ، بل قد ترى بعض المجتمعات ذلك خيراً ومدحاً ووسيلة لرغبة الناس للزواج بها على ما هو العرف المتعارف .
    ولابد من التأكيد في موضوع الإباحة ، أن لا يكون التغزل تعبيراً عن الرغبة في العلاقة المحرمة بالمرأة المعنية .
    ----------------
    كتاب فقه الحياة ( سيد حسين فضل الله ) ص229

    وأما سكوت الرسول (ص) وعدم رده على كعب عندما تغزل بالمرأة فيعود من وجهة نظري إلى عدة أسباب منها :

    1. كون المقدمات الغزلية في القصائد عادة جاهلية ساكنة في الذاكرة ، وهو أمر مرتبط بتكوين الإنسان العربي النفسي والثقافي ، وإطلاع الرسول (ص) إلى هذا الأمر يعد لفتةً جميلةً من قبله (ص) .
    2. اعتبر الرسول (ص) هذا الأمر يدخل ضمن نطاق التغيير في النفسيات العرب اعتماداً على أن التشريع يقوم على التدرج المتناغم ، فما يبدو الآن غير مقبول يكون بعد فترة مقبول ، والعكس صحيح .
    3. الأمر الثالث راجع إلى كعب ، فكعب شاعر ، والرسول (ص) يعلم مكانة الشعراء في الجاهلية خصوصاً وأن كعب يقف موقفاً ضعيفاً ، فأراد الرسول (ص) بخبرته السياسية أن يضمن وقوف صوت شاعر يسند الدعوة الإسلامية خصوصاً في بدايتها .
    4. حداثة إسلام كعب بن زهير ، مما يؤكد عدم معرفة كعب إلا بالقليل عن الدين الإسلامي وجهل الكثير ، ولذلك فقد عذره الرسول (ص) لعلمه بذلك .
    5. عدم قدرة كعب على تغيير أسلوبه الجاهلي في مدة زمنية قصيرة .
    هذا الموضوع منقول ولاكن اثارني حب الستطلاع كي تستفيدوا انتم ايضا


    _________________




    اللــــــهم أنــــــت ربــــــي وانــــــا عبـدك وانـــا عـــلى عــهدك ووعــدك مـــــــــــااســــــــــتطعت wael debainh
    avatar
    Scorpion89
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    عدد الرسائل : 1208
    العمر : 27
    الموقع : بيت أولا
    العمل/الترفيه : طالب جامعي
    المزاج : عسل
    السمعة : 1
    تاريخ التسجيل : 08/04/2008

    رد: لغة عربية((الغزل))

    مُساهمة من طرف Scorpion89 في الإثنين أغسطس 18, 2008 11:25 pm

    مشكور كتييييير على الموضوع

    عن جد حلو .. وأنا بحب الشعر الصريح


    _________________

    لم أعد أدري إلى أين أذهب .. كل يوم أحس أنك أقرب
    اعتيادي على حضورك صعب .. واعتيادي على غيابك أصعب
    أنت أحلى خرافة في حياتي .. والذي يتبع الخرافات يتعب
    www.tamioz.4ulike.com[img][url]
    avatar
    الملاك البريء
    مشرف عام
    مشرف عام

    ذكر
    عدد الرسائل : 1100
    العمر : 25
    الموقع : بيت اولا / الخليل
    العمل/الترفيه : طالب
    المزاج : وانا اشرب في شاي بكون تمام
    السمعة : 3
    تاريخ التسجيل : 08/04/2008

    رد: لغة عربية((الغزل))

    مُساهمة من طرف الملاك البريء في الثلاثاء أغسطس 19, 2008 3:03 pm

    اهااا

    يسلمو

    وين زمان عن هاد الموضيع

    بحب هاد الموضيع

    يسلمو كتير


    _________________



    لأحلى شباب www.tamioz.4ulike.com
    جربونا مش حتنسوناااااااااااااااااااااااااا

    المشرف العام للمنتدى

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 4:34 am